تخرّج 15 فتاة في برنامج الدبلوم العالي في الإرشاد الأسري بكلية البنات

FB_IMG_1636216735937

تخرّج 15 فتاة في برنامج الدبلوم العالي في الإرشاد الأسري بكلية البنات

 

برعاية كريمة من وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عصام الكثيري، ورئيس جامعة سيئون الأستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري وفي أجواء يغمرها الفرح والابتهاج، احتفلت كلية البنات بجامعة سيئون  بتخرّج 15 فتاة في برنامج الدبلوم العالي في الإرشاد الأسري الذي نفذته الجامعة بإشراف جمعية المستقبل لتنمية المرأة، وتمويل مؤسسة صلة للتنمية، وبحضور وكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء المهندس هشام محمد السعيدي، ونواب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي أ. د. محمد عثمان العمودي، وللشؤون الأكاديمية أ. د. عبدالله محمد بن شهاب، ولشؤون الطلاب د. عمر عبود عقيلان والأمين العام للجامعة أ. مدرك عبدالله الجابري، ومدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل د. عبدالله باجهام، ورئيسة جمعية المستقبل أ. ابتسام مبارك مسيعد، وممثل مؤسسة صلة مدير مركز الكلى بوادي حضرموت أ. مساعد سعيد بالرويشد، وعميدة كلية البنات د. رجاء محمد مطلق، وعميد كلية التربية د. عبدالقادر باجبير، وعميد كلية الآداب واللغات د. ناصر التميمي، ونائبة عميدة كلية البنات د. وفاء القيسي، والمدير التنفيذي لاتحاد منظمات المجتمع المدني محفوظ باحارثة، و أ. محمد باسعيدة مدير مركز تدريب وتأهيل ذوي الإعاقة بوادي حضرموت، وعددٌ من الشخصيّات الاجتماعيّة، وأولياء أمور الطالبات الخرّيجات، وجمعٌ كبير من أهالي الخريجات وأقاربهن .

وفي الاحتفال ألقى وكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء المهندس هشام محمد السعيدي كلمة أكّد من خلالها على أهمية مثل هذه البرامج العلمية التي تلامس حاجة المجتمع، مشيدا بأدوار جامعة سيئون التي أصبحت عاملا مساعدا للاستشارات والتأهيل العلمي الذي يخدم المجتمع، فهي اليوم بمثابة المصباح والنور الذي نحتاج إليه في دروب شؤون حياتنا، عبر تدخلاتها في المكاتب الوزارية والمنظمات المجتمعية لتقديم الاستشارات والحلول التي تساهم في استقرار الأوضاع وتحسين العطاء، معبرا عن سعادته بهذه الجامعة وانجازاتها رغم حداثة نشأتها، ولكنها بجهود قيادتها اثبتت مع الأيام وجودها ودورها المجتمعي في الاتجاه الصحيح، مهنئا في نهاية كلمته كافة الخرّيجات نظير جهودهن ومسؤوليتهن في حمل رسالة إرشاد الأسرة نحو الأخلاق والقيم الفاضلة .

بدوره أشار رئيس جامعة سيئون الاستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري إلى أن هذا اليوم البهيج من أيام الابتهاج في الجامعة، فهي تبتهج بتخرج أول دفعة برنامج دبلوم عالي، مؤكدا أنّ هذه الدبلومات تسعى الجامعة لتنفيذها وتنتهج نهجاً حديثا وحثيثاً للشراكة مع منظمات المجتمع المدني للإسهام بفاعلية للعمل والتنسيق المشترك في إقامة مثل هذه البرامج المهمّة في خدمة المجتمع، مشيدا بدور كلية البنات السّباقة والرائدة في تنفيذ أول دبلوم عالي في جامعة سيئون والمستوعبة لتوجهات الجامعة من خلال استحداث قسم ذوي الاحتياجات الخاصة فيها ، شاكرا جهود عمادة الكلية وكوادرها، وكذلك السلطة المحلية ومساندتها للجامعة وجمعية المستقبل وصلة للتنمية على جهودهم في الإشراف وتمويل مثل هذه البرامج العلمية.

كما ألقت في مستهل الحفل رئيسة جمعية المستقبل أ. ابتسام مبارك مسيعد كلمة أشارت إلى انّ فكرة هذا البرنامج العلمي جاءت للمساهمة في حل مشكلة نُـدرة الكوادر المؤهلة في الإرشاد الأسري الذي يعالج مشكلات الأسرة بواسطة كوادر مؤهلة معرفيا ومهاريا، وتكون لديها القدرة على التعامل مع منظمات المجتمع وعلى الإسعافات الأولية في الأسرة قبل تفاقم أيّ مشكلة.

بدوره أشار ممثل مؤسسة صلة أ. مساعد سعيد بالرويشد إلى أنّ هذا البرنامج هو امتداد لمواصلة العطاء العلمي، ويأتي انطلاقا من مبادئ مؤسسة صلة واهتمامها بالتعليم، راجيا أن يحقق هذا البرنامج أهدافه في خدمة الأسرة والمجتمع.

كما ألقت في الحفل كلمة الخرّيجات الطالبة زهراء عمر باحشوان عبرت فيها عن فخر الخريجات واعتزازهن بإكمال هذا البرنامج واستفادتهن منه.

وتمّت في الحفل الذي قدمه الإعلامي الأستاذ سعيد بكّر زفّة الخرّيجات، وعرض ريبورتاج عن برنامج الدبلوم العالي في الإرشاد الأسري، وتقديم وصلات إنشادية رائعة من زهرات وبراعم جيل الغد بالإضافة إلى فقرة حوارية هادفة وأوبريت بعنوان ” الإرشاد الأسري.. درب الصلاح ” نالت جميعها إعجاب الحاضرين .

هذا وفي نهاية الحفل تم تكريم الخرّيجات وأساتذة البرنامج وعميدة كلية البنات ونائبتها، والمؤسسات المشاركة والداعمة بشهادات شكر وتقدير ودروع تذكارية.

/ الأخبار