الوكيل الكثيري يفتتح مشروع محطة الكويت للمعرفة والتكنلوجيا بكلية العلوم التطبيقية بجامعة سيئون.

239662497_1935847803243607_7178187586412507700_n

الوكيل الكثيري يفتتح مشروع محطة الكويت للمعرفة والتكنلوجيا بكلية العلوم التطبيقية بجامعة سيئون.

سيئون/ إعلام الجامعة
افتتح صباح اليوم الثلاثاء 24 أغسطس 2021م وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عصام حبريش الكثيري ومعه رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري مشروع محطة الكويت للمعرفة والتكنلوجيا بكلية العلوم التطبيقية بجامعة سيئون، بتمويلٍ كريم من الجمعية الكويتية لمساعدة الطلبة وتنفيذ جمعية رعاية طالب العلم بالمكلا.
وخلال حفل التدشين الذي حضره نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب الدكتور عمر عبود عقيلان، وأمين عام الجامعة الأستاذ مدرك عبدالله الجابري، وعميد كلية العلوم التطبيقية الدكتور علي بكر، وعميد كلية الآداب واللغات الأستاذ الدكتور ناصر التميمي، وعميد كلية العلوم الإدارية الدكتور منير عمره، أشار الوكيل الكثيري إلى أهمية افتتاح هذه المحطة لتحفيز المعرفة عبر التكنلوجيا وأنّ مثل هذه الجهود المشتركة لها دور كبير في ترسيخ ثقافة نشر العلم، وهي تؤكد على العمل الفعلي في إنجاز المشاريع الحقيقية والهادفة لتأهيل الطلاب الجامعيين، شاكرا جمعية الكويت ورعاية الطالب على نشاطهم ومساهمتهم في سدّ احتياجات جامعة سيئون، ومؤكدا على أهمية الاستفادة القصوى من هذه القاعة المعرفية وضرورة المحافظة عليها.
بدوره أشار رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد عاشور الكثيري إلى أنّ إنجاز هذه المحطة المعرفية يعتبر مكسبا للجامعة لخدمة مشاريع البحث العلمي والدراسات العليا لطلاب الجامعة، ويمثّل منظومة قواعد بيانات للمعلومات، مشيرا إلى أهمية دور الجمعيات في خدمة توجّهات الجامعة واحتياجاتها المختلفة خصوصا أهمية توفير السكن الخيري للطلاب، باعتبار أنّ الجامعة ناشئة وبحاجة إلى تعاون الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني، مشيدا في ذات الوقت بدعم السلطة المحلية وتوجيهها لدفع المؤسسات التنموية والجمعيات نحو الجامعة، شاكرا جمعية الكويت ورعاية الطالب على جهودهم في إنجاز هذا المشروع الحيوي .
من جانبه أوضح المدير التنفيذي لجمعية رعاية طالب العلم الأستاذ منير عادل هادي أنّ هذا المشروع اشتمل على 26 جاهز كمبيوتر و 5 طاولات للمناقشة في قاعة تدريب مجهزة بأحدث التقنيات والوسائل التعليمية، وأنّ تنفيذ هذه القاعة للمعرفة والتكنلوجيا جاء للمساهمة في تعزيز مخرجات الجامعة وتأهيل الطلاب لسوق العمل وصنع قيادات طلابية لخدمة الوطن، بالإضافة إلى استفادة أعضاء هيئة التدريس منها لإثراء المعرفة .