رسالة رئيس الجامعة أ د محمد عاشور الكثيري

4679

رسالة رئيس الجامعة أ د محمد عاشور الكثيري

من خلال خبرتي في العمل الجامعي محليا ،و اطلاعي الخارجي في أثناء الدراسة في فرنسا وفي بلغاريا، و زيارتي للجامعات المختلفه في أثناء الزيارات الرسمية، و علي هامش حضور للمؤتمرات .

 

خلصت إننا لن نستطيع بناء جامعات على مستوى عال من غير إعطاء القيادات الجامعية صلاحيات واضحة و ميزانيات معقوله و مساحة من حرية الحركة .

 

إن الحديث الكثير عن ترتيب الجامعات في العالم و المعايير العالمية المتبعة يهدف إلى كسر ما تبقى من أمل في انتشال التعليم الجامعي بالدول النامية و في مقدمتها الدول العربية. و هي نوع من الحرب النفسية التي نشنها نحن على أنفسنا.

 

في الدول العربية على الرغم من تدنى مستوى الدراسة إلا أن الكثير من خريجيها قد أثبت جداره عالية في العمل العلمي على مستوى العالم.

 

إن جامعاتنا في حاجة ماسة إلى استقطاب كادر تدريسي بحثي عالي المستوى، وهم كثر منتشرون في الخارج، من مخرجات برامج التأهيل الحكومي و مؤسسات دعم التعليم، ولكن استقطابهم يتطلب سكنا،و مرتبات معقوله، وبنية مؤسسية جامعية.

لا أتصور جامعة من غير كلية علوم، فيها مختبرات أساسية مهمة، تمثل قاعدة للدراسة و البحث و التطوير.

لا أتصور جامعة من غير كلية هندسة، فيها مختبرات عالية الكفاءة لتطوير الزراعة و الصناعات وغيرها.

لايهم أين موقعنا من مؤشرات التدريج للجامعات ،والذي تلهث وراءه جامعات الدول العربية الغنية بأساليب قد تكون فى بعض الأحيان شكلية.

المهم جودة التعليم ومخرجات بحث يخدم التنمية والإضافة إلى المعرفة والذي سينتج عنه الوصول إلى المراتب المتقدمة.

نرى أن الوصول إلى مواقع متقدمة في الترتيب بين الجامعات سيكون نتيجه حتمية لتطوير جامعاتنا من خلال الاهتمام برفدها بميزانيات طموحة ،و توفير الظروف الملائمة لاستقطاب الكادر ذي الكفاءة العالية كما ذكرنا سلفا .

 

/ الأخبار

مشاركة